صحيفة عشق البلد ◄ في محراب الهلال | عبد الباقي حسب الرسول | الأسباب الحقيقية لأزمة اللاعب ماكسيم

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 محرم 1439 - 11:07 صباحًا
صحيفة عشق البلد ◄ في محراب الهلال | عبد الباقي حسب الرسول | الأسباب الحقيقية لأزمة اللاعب ماكسيم

صحيفة عشق البلد

◄ في محراب الهلال | عبد الباقي حسب الرسول 

الأسباب الحقيقية لأزمة اللاعب ماكسيم

* كثر الحديث في الفترة الأخيرة عن محترف الهلال الكاميروني (لويك ماكسيم فودجو) إذ لاتخلو أخبار اية صحيفة متخصصة عن إشكالية اللاعب والتى تفاقمت ووصلت مرحلة الأزمة فاللاعب يرفض العودة ومجلس إدارة نادي الهلال يهدد ويتوعد ويؤكد عدم وجود أية مشكلة يمكن أن تكون سبباً في غياب اللاعب ورفضه للعودة وقد إستطعنا عبر مصادرنا الموثوقة التوصل الى على العديد من المعلومات في قضية اللاعب والتى نرى انها الاسباب الحقيقة وراء رفض اللاعب للعودة من بلاده والإنتظام مع الفريق المواجه بالتحديات في البطولتين المحليتين.
* جميعنا يعلم انه عقب مباراة الديربي في البطولة الأفريقية وهي المباراة التى خسرها الهلال وكتبت سيناريو خروجه تعرض لويك ماكسيم الى الإصابة وغادر الى بلاده وهنالك خضع لبعض الفحوصات الطبية وبعد العودة طالب بمبلغ (الف دولار) باعتباره تكلفة العلاج وقد قام أمين عام النادي الأستاذ عماد الطيب ــ قبل أن يتقدم باستقالته ـــ بتصديق المبلغ ولانعرف هل إستلم المبلغ أم لا؟ وكانت مشكلة اللاعب الكبيرة مع مدرب الحراس الكابتن أبو بكر الشريف والذي تم تعينه في الجهاز الفني مسئولاً عن تدريب الحراس بعد الخروج من البطولة الافريقية فاللاعب يري أن الشريف غير مؤهل بجانب أنه لايجيد الحديث باللغة الإنجليزية ورغم إجتهادات الأستاذ عماد الطيب في حل هذه المشكلة إلا أن ماكسيم ظل على موقفه من الشريف وقد غادر اللاعب باذن من مجلس الإدارة ولم يات في التوقيت المحدد.
* وبجانب عدم إقتناع اللاعب بمدرب الحراس لم يلتزم مجلس الإدارة بالإيفاء بمستحقاته المالية فهنالك متأخرات ــ حسبما تأكدنا ـــ في راتب اللاعب لثلاثة أشهر بالإضافة الى أن رئيس النادي السيد أشرف سيد احمد الكاردينال لم يلتزم بالعقد الخاص مع اللاعب والذي بموجبه يتقاضى مبلغ مالى كل شهر وهذا العقد خارج العقد الرسمي ورغم حديث اللاعب الواضح مع إدارة النادي بضرورة توفير مستحقاته المالية طرف النادي إلا أن مجلس الإدارة اشترط عليه العودة أولاً ثم التفاهم في الإستحقاقات بعد ذلك وهو مارفضه الكاميروني الذي يبدو أنه في طريقه للإبتعاد عن الهلال شانه شان بكري المدينة ومحمد عبد الرحمن وغيرهما من اللاعبين الذين هربوا بسبب مماطلة مجلس الإدارة وسوء تعامله معهم.
* جماهير الهلال التى تجهل الأسباب الحقيقة كنتاج طبيعي لحالة التعتيم التى يفرضها المجلس ظلت تتسأل عن سبب عدم حضور اللاعب وقد تحامل البعض للأسف على اللاعب وتم تصنيفه في خانة المحترفين الذين يجيدون المراوغة ولعل القيمة الفنية الفنية الكبيرة للقط الكاميروني أمر لايختلف فيه إثنان إذ يعتبر واحد من أميز المحترفين في الهلال ولعب الدور الكبير في بعض النجاحات التى حققها الفريق لاسيما في البطولة الافريقية ويعد بشهادة كل الخبراء بالداخل والخارج أفضل لاعب بالفريق ولامقارنة بينه وبين زميله جمعة جينارو في الإمكانات والخبرة ويخشى الكثير من الاهلة أن يضيع اللاعب كما ضاع الكثير من اللاعبين المميزين أصحاب الموهبة بسبب سياسة (العجرفة) التى يتعامل بها مجلس الإدارة وتحديداً السيد أشرف الكاردينال الذي يصر على إدارة النادي بالطريقة الفوضوية ويصر كذلك على مواصلة إرتكاب الأخطاء والتجاوزات في حق اللاعبين ماينعكس سلباً على فريق الكرة المواجه بالتحديات الكبيرة فهذا الرجل لانمل القول في أنه لا يستفيد من الدروس التى واجهته خلال السنوات الأربع الماضية. وخلاصة مايمكن أن نقوله هنا انه لا أحد يستطيع معرفة النهاية لأزمة الكاميروني الذي فشل مجلس الهلال في التعامل معه لكني علي يقين أن كورال الكاردينال سيسعي خلال هذه الأيام حثيثا لإيجاد المبررات التي يقلل بها من امكانات اللاعب وقيمته الفنية لكن إذا افترضنا جدلا أن مكسيم بلا قيمة فنية وأن دوره في فريق الهلال كما دور الاستاذ جمال حسن سعيد في دراما(شعيريه) هل ذلك يمنع الكاردينال من دفع استحقاقات اللاعب طالما أنه حق مستحق ؟ ثم أن قيمة الهلال وسمعته بسبب فعائل الكاردينال أصبحت علي المحك واخشي أن ينفر الأجانب من الهلال مثلما ما بنفر السليم من الأجرب فكل شيء في النادي العريق والكبير أصبح طاردا..

صحيفة عشق البلد

◄ في محراب الهلال | عبد الباقي حسب الرسول 

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة صحيفة عشق البلد الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.